ALRAMA.CO.IL
    موقع الرامة عروس الجليل يرحب بكم
أعلن معنا|إتصل بنا|صفحة البيت
سيرة ذاتية
شروط الموقع   |   ألمغتربون   |   سياسة ألخصوصية   |   تنزيل أغاني   |   صور أطفالنا   |   أرسل مقالة   |   أبلغ صديق   |   جديد
     ألبحث في الموقع
أخـــبـــار  ومـــقـــالات
مشروبات الطاقة!!!!!!
10/5/2009 20:37:42 موقع الرامة - عروس الجليل
مشروبات الطاقة شائعة هذه الأيام و كأي من المشروبات الأخرى يجب الحذر وعدم الإسراف في تناولها وخير وسيلة هي المعرفة.

ما هي مشروبات الطاقة؟
هنالك عدة أسماء تجارية لمشروبات الطاقة منها XL, Red Bull, BLU و غيرها. تحتوي مشروبات الطاقة على كميات عالية من الكافيين و السكر و بعض الأعشاب المنشطة أحيانا ولذلك يجدر بنا الحذر وعدم الإسراف في تناولها.

مكوناتها وتأثيرها على جسم الإنسان؟
تحتوي هذه المشروبات على كميات عالية جدا من الكافيين، فقد يصل تركيز الكافيين في بعض من هذه المشروبات إلى ثلاثة أضعاف الكافيين الموجود في المشروبات الغازية. الكافيين وبكميات كبيرة هو عامل محفز، فهو يسرع من نبضات القلب ومثل هذا التسارع االلإرادي في نبضات القلب غير مرغوب فيه لما له من تأثيرات سلبية عدة على صحة الإنسان. هذا وتجدر الإشارة إلى أن الكافيين وبكميات كبيرة يؤدي إلى إرتفاع في ضغط الدم و هذاالإرتفاع له مضار غير ملموسة و لكنها تراكمية و بطيئة على صحتنا و لذلك يطلق لقب "القاتل الصامت" على ضغط الدم. أضف إلى ذلك ألى أن الإسراف في تناول الكافيين يؤدي إلى الأرق وعدم الإنتظام في النوم مما يجعل أجسامنا عرضة للإرهاق. كما أن الكافيين عامل مدر للبول يفقد أجسامنا السوائل، وعند تناوله بكميات كبيرة قد يفقدنا السوائل بشكل مبالغ فيه مما يجعلنا عرضة للجفاف وبالتحديد في الحر الشديد.

هذا وتحتوي مشروبات الطاقة على كميات كبيرة من السكر. والسكر عند تناوله بكميات كبيرة يعتبر عامل مسهل فيفقدنا كميات كبيرة من السوائل , و كحال الكافيين قد يفقد أجسامنا كميات كبيرة من السوائل فنصبح عرضة للجفاف. هذا وتجدر الإشارة إلى أن السكر وبكميات كبيرة يشعرنا بالشبع مما يؤدي إلى عدم تناولنا لغذاء متوازن و بذلك نحرم أجسامنا من الكثير من العناصر الغذائية المهمة والتي نحن في أمس الحاجة إليها و بالذات في فترة المراهقة لبناء أجسام قوية.

ومن المكونات التي قد يتم إضافتها لمشروبات الطاقة الأعشاب المنشطة كالجنسنج والجوارانا والتي يجب الحذر في تناولها وفقط بعد إستشارة المختص فقد تكون لها أعراض و تأثيرات جانبية سلبية عدة فإن مثل هذه الأعشاب لا تزال قيد البحث العلمي لفهم تأثيرها على صحة الإنسان. أما بالنسبة للفيتامينات فبعض هذه المشروبات يضاف إليها فيتامينات ب، وهذه الفيتامينات تساعد الجسم على إستخلاص الطاقة من الغذاء، ولكن فيتامينات ب متوفرة في معظم الأغذية التي نتناولها يوميا لتلبية إحتياجاتنا ولذلك نحن لسنا بحاجة إليها من هذه المشروبات.

و لكن يتم تسويق هذه المشروبات على أنها مشروبات طاقة بالفعل؟
معظم المستهاكين لهذه المشروبات هم دون سن ال 30 سنة أو أقل حيث أن أكثرهم من طلبة الجامعات والمدارس، فيتم إنتهاز الفرصة لترويج هذه المشروبات لهم على أنها تزيد من"قدرتك على التركيز" أو "تحسن من قدرتك الذهنية و الجسدية". ولكن كل هذه العبارات ليس لها أساس من الصحة و بصريح العبارة هي عبارات خاطئة و لها أهداف تجارية فقط. لا يوجد مشروب يزيد من قدرتك الذهنية أو الجسدية فأفضل طريقة للحفاظ على صحتنا الذهنية والجسدية هي الراحة والغذاء الصحي والسليم والرياضة أي نمط حياة صحي و سليم.

كيف تؤثر مشروبات الطاقة على صحتنا؟
عندما تتناول مشروبات الطاقة نشعر و لوقت قصير بنشاط فكما ذكر أعلاه الكافيين عامل محفز. هذا الشعور يغطي على الإرهاق الجسدي و الذهني الذي نعاني منه بسبب قلة النوم، وعند تلاشي مفعول هذه المشروبات نشعر بإرهاق شديد و أحيانا بهبوط كبير يصل أحيانا إلى الإعياء و فقدان القدرة على العمل و التفكير.

نصائح عامة:

عند شعورك بالتعب في معظم الأحيان لا تنتظر\ي إلى درجة الإرهاق فعليكم بقسط قصير من الراحة و من ثم تناول بعض الفواكه أو الخضراوات أو العصائر الطازجة فالعناصر الغذائية الموجودة فيها تساعد على إعادة النشاط والحيوية إلى أجسامنا.

حاول\ي شرب الماء على مدار اليوم فأنا مثلا دائما بحوزتي عبوة من الماء أشرب منها و لو كمية صغيرة حتى و إن لم أكن عطشا فالعطش هو الإشارة النهائية لبدء الجفاف.

إياكم من تناول مشروبات الطاقة قبل و أثناء وبعد الرياضة فهي تفقدكم السوائل و تسرع من عملية الجفاف و أنتم و قبل و أثناء و بعد الرياضة بحاجة إلى السوائل، والماء هو أفضل هذه السوائل و هو وحده كفيل بسد إحتياجاتكم.

للذين يتناولون الكحول هنالك عادة غير محبذة وهي مزج الكحول مع مشروبات الطاقة، فالكحول تشعركم بالإرتخاء و عند مزجها مع مشروبات الطاقة تقوم مشروبات الطاقة المنشطة بتغطية تأثير الكحول ( الشعور بالإرتخاء) فتظنون بأن الكحول لم تؤثر فيكم، بل وعلى العكس فتأثيرها كبير وإنما وجود مشروبات الطاقة يمنعكم من الشعور بتأثيرها، فتقوموا بشرب المزيد من الكحول وفي هذه الحالة أنتم تعرضون الكبد (مصفاة الجسم من السموم) لكميات كبيرة من الكحول الكبد غير قادرعلى تحملها مما قد يؤدي إلى تسمم الكبد و الجسم بشكل عام.

أرسل الصفحة لصديق ردود  الـــفـــعـــل / ألــتــعــقــيــبــات أضــف رد فــعــل
عـــفـــواً , لا يوجد ردود فعل على هذه المقالة / الخبر.

أنقر على أضـف رد فـعـل لإضافة تعقيبك على ما جاء في المقالة/الخبر أعلاه, وشكـــراً.
أرسل الصفحة لصديق لــبــدايــة الــصــفــحــة أضــف رد فــعــل
زوايا ومقالات اخرى
للنساء فقطللرجال فقط
عالم المطبخعالم الاطفال
منوعات
HTTP://WWW.FARFESH.NET

HEHOST.COM , Hosting the World
أخبار ومقالات  |  دليل الهاتف  |  مؤسـسات  |  شخصيات راماوية  |  دردشة الرامة  |  سيرة ذاتية  |  شروط الموقع
صور أطفالنا  |  أرسل مقالة  |   ألمغتربون  |  سياسة ألخصوصية  |  تنزيل أغاني  |  أبلغ صديق  |  صفحة البيت
أعلن معنا  |   إتصل بنا   |   جديد   |   للنساء فقط   |   للرجال فقط   |   عالم المطبخ   |   عالم الاطفال  |  منوعات
Copyright ® 2008-2009 FARFESH.NET & HEHOST.COM & ALRAMA.CO.IL , All rights reserved.Hosting by HEHOST.COM , Hosting the World !